البريد الألكتروني : ذكرني في المرة القادمة
كلمة المرور: سجل الآن


موسوعة النكت
هدي فوزي
عجوز نبت لها ثالول في راس خشمها ...... فرحت ؟ حسبته حبة شباب
Ali Foda
....تزوج اعمى امرأة فقالت :لو رأيت بياضي وحسني لعجبت ، فقال :لو كنت كما تقولين ما تَرَكَكِ
Ali Foda
....غبي ســأل أينشتـــاين : الهــواء الذي يخرج من فمــك هــل هو ساخن أم بــارد ؟؟؟؟ قـــال
newman
مرة واحد رفع قضية وقعت عليه
Abd Allah Ali
في سـمكـتـيـن طاحو في شبكة صياد قالت وحدة للثانية رحنا تونا
Cool More
.... في فريقـين لعـبوا مع بعض ... الأول فـاز ... الثاني ثلاثة فـاز ثلاثة فاز يعني عداد
Cool More
.... فيه 2محششين يلعبون بلوت (جنجفه) مع 2 صاحين قاموا الصاحين يشرون لبعضهم ...المهم
Mahmoud Elsaid
....واحد ماشي بالشارع مسكتو دورية الشرطة قالولو اطلاع معنا ' قلهم شكراً والله البيت
هدي فوزي
سألو صعيدي هاتعملوا ايه لو رشو كيماوي؟ قال هاعمل نفسي نايم.
Maha Salem
....مرة نكتة مشيا فى الشارع بتعيط واحد بيقول لةانتى بتعيطى لية فقالت اصل الناس بتضحك
ِِِياسر إبراهيم
حمار شاف حصان قال اخ لو اني أخدت الثانوية




أخبار عشوائية
بريطانيا : شاب يخترع حاضنة للأطفال زهيدة السعر وقابلة للنفخ بريطانيا : شاب يخترع حاضنة للأطفال زهيدة السعر وقابلة للنفخ
  
  

أرتفاع مبيعات القرآن الكريم بفرنسا 5 أضعاف بعد أحداث باريس أرتفاع مبيعات القرآن الكريم بفرنسا 5 أضعاف بعد أحداث باريس
1
  
  

دراسة : السمنة والوزن الزائد قد يحمي من الإصابة بمرض الزهايمر دراسة : السمنة والوزن الزائد قد يحمي من الإصابة بمرض الزهايمر
1
  
  

شاحنة تدهس مسئول كبير بالموساد وسط تل أبيب شاحنة تدهس مسئول كبير بالموساد وسط تل أبيب
  
  

أكتشاف أكبر كائن متحجر من فصيلة العناكب أكتشاف أكبر كائن متحجر من فصيلة العناكب
  
  

مصر : إشتباكات بالاسلحة الآلية بسبب رغيف الخبز مصر :  إشتباكات بالاسلحة الآلية بسبب رغيف الخبز
  
1
  
1

أمريكا : تدشين مشروع " المليون زهرة " أحتفالاً بالربيع ولحماية البيئة أمريكا : تدشين مشروع
1
  
1
  

دراسة: الفاكهة المجففة أكثر فائدة من العصائر دراسة: الفاكهة المجففة أكثر فائدة من العصائر
2
  
1
  
2

ألمانيا تدرس تزويد السيارات ذاتية القيادة بـ صندوق أسود ألمانيا تدرس تزويد السيارات ذاتية القيادة بـ صندوق أسود
  
  

السعودية : سمكة "الحاقول" تقتل شاباً أثناء سباحته ليلاً في مياه الخليج السعودية : سمكة
  
  

تعرف علي المفكر الألماني "جوته" صاحب المراكز الثقافية في البلاد العربية تعرف علي المفكر الألماني
1
  
1
  
1


ما تنشره علي اﻷنترنت من المستحيل أزالته




ما تنشره علي اﻷنترنت من المستحيل أزالته



يحذر الخبراء مستخدمي الإنترنت من خطورة نشر صور شخصية مثيرة للحرج على أحد المواقع الإلكترونية، أو كتابة عبارة بذيئة في أحد منتديات التواصل الاجتماعي، لأنه قد يكون لها فيما بعد تداعيات خطيرة, لا سيما أن الشبكة العنكبوتية لا تنسى، وأنه من الصعب للغاية التخلص من المحتويات المثيرة للحرج الموجودة عليها حتى لو استأجرت شركة متخصصة في تحسين السمعة والصورة الاجتماعية.
ويقول مدير مركز أبحاث العلوم المتقدمة بألمانيا يوناس بوخمان إن التخلص من الذكريات غير المرغوبة على الإنترنت يكاد يكون من رابع المستحيلات، إذ إن هذه البيانات تظل متاحة عبر محركات البحث، ويمكن نقلها من موقع إلى آخر في حال حدوث أي ضرر بالموقع الأصلي الذي كانت مخزنة عليه.
وينصح هولغر بليش من مجلة "بي.
سي" الألمانية المتخصصة في مجال الحاسوب، للتخلص من المحتويات الشخصية غير المرغوبة على شبكة الإنترنت، بالاتصال أولا بالشخص الذي نشرها كي يبادر بإلغائها، وإذا ما باءت هذه المحاولة بالفشل فيتعين بعد ذلك الاتصال بمدير الموقع لإزالة هذه البيانات.
وأضاف "في حال عدم الوصول إلى نتيجة مرضية من هذين الطرفين، لا بد بعد ذلك من الاستعانة بمحام متخصص في هذه القضايا".
وتقدم بعض الهيئات الحكومية يد المساعدة لعلاج هذه المشكلة، خاصة إذا كانت الصور المنشورة على الإنترنت تخص أطفالا.
ويقول نيلز شرودر من مكتب أمن المعلومات وحرية المعلومات بولاية نورد راينه فيستفاليا "نطلب من الشركات أو المواقع الإلكترونية كتابيا إزالة المواد الشخصية غير المرغوبة".
وتطالب الشركات التي تعمل في مجال تحسين السمعة برسوم نظير مسح البيانات الشخصية غير المرغوبة التي تخص عملاءها، ولكن دراسة أجرتها مجلة "سي.
تي" أظهرت أن معظم هذه الشركات عادة ما تصل إلى البيانات التي يمكن أن يصل إليها أي شخص عادي باستخدام محرك بحث.
ولذلك ينصح بالاعتماد على النفس في البحث عن هذه الملفات أو البيانات المسيئة للسمعة، واللجوء إلى الطرق القانونية الطبيعية المتاحة للأفراد من أجل محاولة إزالتها.





  
  






التعليقات
     

  أضف تعليقك :   

  





عرض : نسخة الجوال || النسخة الكاملة

 
 

: يشرفنا إنضمامك إلينا
+Google‎‎

Loading ...