البريد الألكتروني : ذكرني في المرة القادمة
كلمة المرور: سجل الآن


موسوعة النكت
Mahmoud Elsaid
واحد اشترى عصا ليضرب بها المثل
Walied Farid
....بيقولك مرة واحد بلديتنا غنى اووى راح يصطاد فى افرقيا و لما رجع سالوة اصطدت اية
Mohamed Helmey
....واحدة مصرية ماشية في امريكا فواحد عاكسها فقالتلو: ((collect your self azarwise I will collect za street
ِِِياسر إبراهيم
....مره فار قابل واحد صحبه قالو انتا مالك تخنت ليه كده اصل انا ساكن فى سوبر ماركت باكل
kong
محشش دخل على راعي بقاله قال عندك ببسي سخن قال ايوه قال حطه في الثلاجه ومشي
محمد هلال
.... كان في ولد ضايع من امه في السوق وعم تبكي عليه سئله رجل ليش عم تبكي قالت ابني
Khaled Mohessen
ايه وجه الشبة بين البنت والمسمار الاتنين ميجوش غير بالدق على دماغهم
Ali Foda
....سأل تلميذ صغير معلمته اذا كان بامكانه التكلم معها بعد انتهاء الحصص فاجابت بنعم.
Samah Omar
....بنت شاطرة قوي في الحساب الابلة سألتها علامة ايه دي يا امورة (=) ردت بكل فخر دي (11)
Samah Omar
....مرة واحد ماشى مع خطيبته واخر انسجام فقالها “عارفة اية هو الحب واية الجواز؟”
هدي فوزي
دجاجة وديك شافو محل شاورما قال الديك:هذا مصير اللي ما تسمع كلام زوجها.




أخبار عشوائية
إشتباكات بين قبيلتين يمنيتين بسبب أعتداء حمار علي حمارة إشتباكات بين قبيلتين يمنيتين بسبب أعتداء حمار علي حمارة
2
  
  

سعال كلب يحل لغز اختفاء خاتم زواج بعد 5 سنوات سعال كلب يحل لغز اختفاء خاتم زواج بعد 5 سنوات
1
  
2
  

الإمارات : سيدة تمتلك أندر وأغلي كافيار في العالم والذي يفوق ثمن الكيلوجرام منه ربع مليون دولار الإمارات : سيدة تمتلك أندر وأغلي كافيار في العالم والذي يفوق ثمن الكيلوجرام منه ربع مليون دولار
  
  

بسبب الخلاف السياسي حول الرئيس المصري مدرسة تطلب الطلاق من زوجها بسبب الخلاف السياسي حول الرئيس المصري مدرسة تطلب الطلاق من زوجها
1
  
2
  

الجيش اﻷمريكي يستعين بطائرة "الخنزير البري" لمواجهة داعش الجيش اﻷمريكي يستعين بطائرة
1
  
2
  
1

المكوك ديسكفري يحلق للمرة الأخيرة وهو محمول علي طائرة المكوك ديسكفري يحلق للمرة الأخيرة وهو محمول علي طائرة
1
  
1
  

أختراع جهاز جديد لتسخين المياه لعمل المشروبات الساخنة في ثوان  أختراع جهاز جديد لتسخين المياه لعمل المشروبات الساخنة في ثوان
  
  

دراسة: القهوة قد تمنع الإصابة بالاكتئاب دراسة: القهوة قد تمنع الإصابة بالاكتئاب
  
1
  

أستقالة وزيرة إسبانية بسبب إتهام زوجها السابق بتلقي رشوة أستقالة وزيرة إسبانية بسبب إتهام زوجها السابق بتلقي رشوة
  
  

الأسبيرين يقي من اﻷزمات القلبية ويحافظ علي حيوية المخ من الشيخوخة الأسبيرين يقي من اﻷزمات القلبية ويحافظ علي حيوية المخ من الشيخوخة
  
1
  
1

أمريكا : تدشين مشروع " المليون زهرة " أحتفالاً بالربيع ولحماية البيئة أمريكا : تدشين مشروع
1
  
1
  


تعرف علي العالمة "باولا هيرتفيج" رائدة ومؤسسة علم الوراثة الإشعاعية




تعرف علي العالمة



"باولا هيرتفيج" هي عالمة وراثة ألمانية، درست تأثير الإشعاع على الكائنات الحية، وساعدت في نشر المعرفة بالآثار الضارة والمدمرة للإشعاع على الحيوان والإنسان، خصوصا الأطفال والأجنة، وتعد رائدة في مجال البيولوجيا الإشعاعية، وأحد مؤسسي علم الوراثة الإشعاعي.

في الجينات

في أسرة اشتهرت بالعلوم، ولدت "باولا هيرتفيج" في برلين بألمانيا عام 1889م، الأب "أوسكار هيرتفيج"، كان عالما في البيولوجيا والتشريح، والعم "ريتشارد هيرتفيج"، مؤسس علم الحيوان التجريبي في ألمانيا، ولهما- الأب والعم- تنسب نظرية طبقات الجراثيم، التي تنص على أن كل الأعضاء تنبني على ثلاث طبقات أساسية من الأنسجة.
منذ التحاقها بالمدرسة الابتدائية، أظهرت "باولا" اهتماما بالعلوم، وشجعتها الأسرة، حتى صار اهتمامها الرئيس هو علوم البيولوجيا (الأحياء)، وعلى وجه الخصوص، الأحياء التطورية والوراثة.
بعد أن أتمت دراستها الثانوية، التحقت "باولا" بجامعة فريدريك فيلهلم (جامعة همبولدت الآن) في برلين، لدراسة البيولوجيا والكيمياء، لتتخرج بامتياز عام 1914م.
كانت "باولا" تعرف طريقها جيدا، فالبحث العلمي هو المهنة التي اختارتها لنفسها، لكن خيارا مثل هذا، لم يكن سهلا ميسرا -لامرأة- في هذا الزمان، حتى في ألمانيا.

خيارات صعبة

بعد التخرج، درست "باولا" في معهد التشريح والبيولوجيا ببرلين، تحت إشراف البروفيسور "كارل هيدر"، ومنحت درجة الدكتوراه في البيولوجيا من جامعة فريدريك فيلهلم ببرلين عام 1916م.
ووفقا لقانون صدر عام 1908م، يستبعد النساء المتزوجات من الوظائف الأكاديمية بالجامعة والمؤسسات البحثية، لم يكن مسموحا- لامرأة- أن تجري دراسات ما بعد الدكتوراه في الجامعة، لذا كان عليها أن تختار بين الزواج والبحث العلمي، فظلت دون زواج طوال حياتها.
كان أستاذها من المؤيدين لتعليم المرأة وعملها في البحث العلمي، فكتب رسالة إلى رئيس الجامعة عام 1919م، قال فيها عن باولا: "أنا اعتبرها خبيرة، تعليمها جيد، وتفكر بطريقة منظمة، وتمتلك من المهارات ما يجعلها قادرة على أن تثبت جدراتها بوضوح".
وفي نفس العام سمح لها، مع ثلاثة نساء أخريات، بالتسجيل لمرحلة ما بعد الدكتوراة، ما مكنها من القيام ببحوثها في الجامعة، دون أن تحظى بوظيفة رسمية، ثم ما لبث الحظر على النساء أن أعيد فرضه عام 1920م.

الأستاذية للرجال فقط!

عام 1921م، ألحقت "باولا" بوظيفة غير رسمية دون مخصصات مالية كـ"مساعد غير متفرغ" في قسم الوراثة بكلية الزراعة، كما سمح لها بأن تحاضر في الوراثة لطلاب كلية الطب في جامعة فريدريك فيلهلم، خلال الفترة بين عامي 1927-1945م.
وبسبب قدراتها المميزة على شرح القضايا المعقدة بطريقة بسيطة، اكتسبت سمعة طيبة بين طلابها وزملائها، وعندما ألحقت بكلية الزراعة بالجامعة عام 1935م، اعتبرت عضوا بهيئة التدريس في معهد الوراثة، ومنحت أجر "أستاذ مساعد".
خلال تلك الفترة، درست "باولا" آثار الإشعاع على الكائنات الحية، وفي سياق تجاربها على الفئران، تمكنت من عزل سلالات متحولة من مسببات الأمراض، التي يمكن أن تصيب الأنف والأذن والحنجرة والعيون، ونجحت في إثبات الصلة بين الإشعاع وبعض الأمراض التي يمكن أن تصيب البشر، خصوصا الأجنة والأطفال، ونشرت الجمعية الألمانية لبحوث الوراثة نتائج بحوثها على نطاق واسع، ما ساعد في تطوير احتياطات الأمان والوقاية من الإشعاع.
ورغم مهارتها وخبراتها وإنجازاتها، كانت هناك ممانعة وتردد في منحها درجة الأستاذية الكاملة.
. لأنها أنثى!

الأخوان هيرتفيج

كانت "باولا" قريبة جدا من أخيها الأكبر"جونتر"، الذي درس الطب، وكرس حياته مثلها للبحث العلمي، واتفقا على أن يعملا معا، فعاشا وعملا معا، طوال حياتهما المهنية.
شطرت الحرب العالمية الثانية ألمانيا إلى شطرين، ولما لم يجدا فرصة للعمل في ألمانيا الغربية، قبلا عرضا من جامعة مارتن لوثر بمدينة "هاله" في ألمانيا الشرقية، فانتقلا إلى هناك عام 1946م، حيث عمل "جونتر" أستاذا"، وأصبحت "باولا" أول سيدة تشغل درجة أستاذ في كلية الطب، وبعد عامين انتخبت عميدا للكلية، لتصبح أول سيدة تشغل هذا المنصب.
ورغم انشغالها بأعمال إدارية ومكتبية، لم تتوقف عن إلقاء المحاضرات في الوراثة لطلاب الكلية، كما واصلت بحوثها حول آثار الاشعاع على الفئران والبويضات والحيوانات المنوية، ومراحل تطور الأجنة.

اعتراف وتقدير

تقديرا لمساهمتها الرائدة في مجال الوراثة الإشعاعية، انتخبت "باولا" عضوا في الأكاديمية الألمانية للعلوم عام 1953م، ثم أطلق اسمها على مرض وراثي يعرف بـ"متلازمة فيرتويج- فيويرز" نسبة إليها.
ويقدم "اتحاد أصدقاء وأنصار معهد هيلمهولتز" في ميونيخ، جائزة سنوية باسمها - هي وعمها - تسمى جائزة "باولا وريتشارد هيرتفيج"، مكافأة للباحثين المتميزين، الذين يعملون في العلوم البينية (مناطق التداخل بين العلوم المختلفة).

وانفضت الشراكة

نجحت "باولا" في أن تصنع لنفسها مكانة كرائدة في مجال الوراثة الإشعاعية، لكن وفاة شقيقها المحبوب وشريكها في البحث والحياة عام 1970م، أصابها بصدمة كبرى هزت كيانها، فتقاعدت وانتقلت إلى مدينة فيلينجن- جنوب غربي ألمانيا، وعاشت هناك وحيدة، حتى رحلت في 31 مارس 1983م.





  
  




إقرأ أيضاً
مدرسة بريطانية تستخدم طائرة لجلوس التلاميذ بها بدل الفصول
مدرسة بريطانية تستخدم طائرة لجلوس التلاميذ بها بدل الفصول

1
  
1
  
1
كندا : الشرطة تعتقل قرد مشاغب وسط المحال التجارية
كندا : الشرطة تعتقل قرد مشاغب وسط المحال التجارية

2
  
1
  
1
الجيش الصيني يجند
الجيش الصيني يجند "القردة" في سلاح الطيران

1
  
1
  
شركة فرنسية تسعي لإنتاج أغرب شوكولاته في العالم
شركة فرنسية تسعي لإنتاج أغرب شوكولاته في العالم

1
  
1
  
الأسد ومرسي أكثر الشخصيات متابعة علي
الأسد ومرسي أكثر الشخصيات متابعة علي "سي إن إن" في 2012

1
  
  

أخبار ذات صلة


التعليقات
     

  أضف تعليقك :   

  





عرض : نسخة الجوال || النسخة الكاملة

 
 

: يشرفنا إنضمامك إلينا
+Google‎‎

Loading ...